منتديات نومناس التعليمية

بـسـم اللـه الـرحـمـن الـرحـيـم

الـسـلام عـلـيـكم و رحـمـة اللـه تـعـالى و بـركـاتـه

أرحب بكم زوارنا الكرام في مـنـتـديـات نومناس التعليمية
وأدعوكم للـتـسـجـيـل والإنضمام إلينا و كم يسعدنا ذلك..
شعارنا نعمل دائما من أجل العمل؛الـخـيـر؛الأزدهار..
نتمنى لكم قضاء أجمل الأوقات معنا.. متعة و فائدة
..
دمـتـم بـخــيـر..فـي أمـان اللـه


 
الرئيسيةالتسجيلدخول1
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Admin
 
يوسفي1993
 
boufares
 
kazem
 
بوفارس
 
kazem15
 
حمزة
 
المواضيع الأخيرة
» الشيخ سيدي الحاج عبد القادر البكراوي رحمه الله
الإثنين ديسمبر 16, 2013 1:05 pm من طرف kazem

» وثائق التحضيري مذكرات، أناشيد، توازيع أسبوعية و غيرها
الأحد أكتوبر 27, 2013 11:00 pm من طرف nouha

» كتاب كيفية تصمصم متصفح
الخميس أغسطس 01, 2013 2:01 am من طرف kazem

» كتاب كيفية تصمصم متصفح
الخميس أغسطس 01, 2013 2:00 am من طرف kazem

» مقتطفات من سلسلة * هل تعلم *
الخميس أغسطس 01, 2013 1:56 am من طرف kazem

» جزء عم بصوت الرقاني
الأحد أبريل 14, 2013 1:16 am من طرف Admin

» امراض يعالجها السُجودْ
الأربعاء أغسطس 08, 2012 2:27 am من طرف kazem

» اكتب اسم المرض تجد الوصفة
الإثنين أغسطس 06, 2012 3:51 am من طرف kazem

» شرح التسجيلات الجامعية 2013/2012 عبر الانترنت
الثلاثاء يوليو 10, 2012 4:09 am من طرف Admin


شاطر | 
 

 الشيخ سيدي الحاج عبد القادر البكراوي رحمه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 11/07/2011
العمر : 42

مُساهمةموضوع: الشيخ سيدي الحاج عبد القادر البكراوي رحمه الله    الأربعاء أغسطس 17, 2011 8:28 pm



شيخنا سيدي الحاج عبد القادر البكراوي رحمه الله في سطور.

-01- ميلاده: ولد رحمه الله تعالى سنة 1931ميلادية بقصر نومناس. -02- أبـوه: سيدي الحاج أحمد بن سيدي عبد الرحمان المعروف بـ ديدي رحمهم الله.
-03- أمـه: السيدة فاطمة الزهراء بنت سيدي محمد بن سيدي عبد الجليل. -04- نشأته الاجتماعية: توفيت أمه قبل بلوغه السادسة, فنشأ في أحضان والده الكريم فقد رعاه و رباه تربية العلماء واعتنى به كما يفعل المربون والأدباء. -05- نشأته العلميــة: بعد ما اكتشف والده موهبته وذكاءه وسرعة حفظه اختار أن يكون كتاب الله عز وجل باكورة ما يحفظه فوجه همته إليه فأتقن حفظه وأجاده قبل بلوغه الثانية عشرة من عمره, ثم أردف له مع ذلك تحفيظه المتون العلمية الفقهية والنحوية والحسابية وغيرها, فحفظ معظمها دون أن يكتبها على لوح أو قرطاس بل بالهمة العالية مع مجرد السماع, ثم حفظ مختصر العلامة خليل وألفية إمام اللغة ابن مالك عن ظهر قلب, كحفظه للقرآن, وفي الثالثة عشرمن عمره قدمه والده الكريم لإمامة الناس في صلاة التراويح بمسجد البلد فكان البارع المتقن المجيد.
ثم لما ألف العلم وذاق طعمه واستأنس بالتعلم طلب من والده الكريم أن ينقله إلى مدرسة شيخنا سيدي الحاج محمد بلكبير, وذلك ليكمل تعليمه على يد الشيخ الجليل رحم الله الجميع محمد فقرأ عليه مختصر الشيخ خليل, ومتن ألفية العلامة ابن مالك, ومتن تحفة الحكام للإمام ابن عاصم, مع شرح كل ذلك وتبيين مكامنه, مع فنون وعلوم أخرى, فلقد فاق أقرانه بقمة فطنته وثاقب ذكائه وسعة حافظته, وكلفه الشديد بالعلم أذاع ذلك زملاؤه الأكابر منهم والصاغر, حتى قال بعضهم مشدوها به: ((اطووا صحفكم مع هذا الصبي.))
ولسعة استيعابه فقد كان الشيخ يعقد له جلسات خاصة وعلى انفراد, ليشرح له ما ينبغي أن يكون في جلسات متعددة ـ في جلسة واحدة ـ لتفوق مستواه الإدراكي, وذلك ما أهله للحصول على إجازة في شتى العلوم من قبل شيخنا سيدي الحاج محمد بلكبير, وذلك بخاتم موجز قال له فيه بالحرف الواحد ـ وذلك حينما ختم علي شرح المختصر: (( ولا إشكال عليك فيما قرأت علي .))
وبهذه الإجازة أصبح مؤهلا للقيام بمهمة تبليغ العلم لطالبيه. . -06- حياته العمليــة: اقتحم ميدان التبليغ مبكرا إذ بدأ أولا بزملائه في المدرسة فقد كان يعلمهم ويذاكر لهم, حتى إن بعضهم ليشهد له بالمشيخة, ثم بعد ذلك صار أبوه سيدي الحاج أحمد ديدي ـ والذي كان مكلفا بالقضاء مع زملاء له ـ صار حينما يذهب لمجلس القضاء يأتي بابنه سيدي الحاج عبد القادر رحمهما الله ليخلفه في مسجد البلد للإمامة وتدريس الطلبة وحينما تنتهي الدورة القضائية يعود الوالد إلى مسجده وطلبته, ليعود الولد إلى مدرسة شيخنا سيدي الحاج محمد بلكبير رحم الله الجميع .
وبعد أن تم له المقصود, وظهر لشيخه صدق فراصته فيه, مع حصوله على قسط وافر مما كان فد تجرد له ـ جاء أعيان زاوية الشيخ بن عومر بأوقروت يطلبون من الشيخ الجليل أن يمدهم برجل علم يؤمهم في الصلاة ويعلمهم أمور دينهم, فانتدبه إليهم وهو في أوائل عشرينياته, مما جعل بعضهم يقول في نفسه: لقد سألنا منه شيخا معلما فهل هذا الغلام يفي بالغرض؟! لقلة ذلك في أقرانه .
ومن النكت أنه حصل له في أول يوم جلس للتدريس فيهم أمرا عجبا, فقد كان بعضهم أعد بعض عويصات المسائل يريد أن يطرحها على الشيخ بعد فراغه من درسه لعله ليجد عنده شفاء عيه, فإذا بعين المسائل يأتي عليها الشيخ في ثنايا الدرس فاندهش الحضور وقالوا: ((عالم ومكاشف)) . إذ شفى بجوابه, بل وقبل أن يسأل. !! وقد دام مكثه فيهم من سنة [1962م] إلى غاية [1965م] .
عاشها في إعجاب وإكبار فكلهم يقر له بالمشيخة, لا يستثنى منهم الكبار أو الصغار, بل ولا يزال الود له فيهم موصولا, إنها رحم العلم بين الطالب والمطلوب فاعجب لقصر الأجل وعميق الأثر.
ثم في سنة [1965م]دخل مجال التعليم التربوي, فعمل به معلما فمستشارا للتربية والتعليم ومشرفا على تكوين وتأطير المعلمين .
وفي سنة 1978عندما توفي والده رحمه الله خلفه في المدرسة الدينية فصارهو شيخها ومديرها ـ وبهذا صار يشغل مهمتين :ـ مهمة العمل في التربية كمستشار ومشرف على التكوين :ـ ومهمة القيام بشؤون مدرسته الخاصة التي كان يعلم فيها أولاد المسلمين القرءان الكريم
والفقه والنحو والتفسير والحديث والتجويد والميراث لم يشغله عمل عن عمل وظل كذلك إلى سنة 1983حينما انتدب إلى الشؤون الدينية بمنصب إمام ممتاز وتفرغ كليا لشؤون المدرسة.
ثم في سنةم1985وقع عليه الاختيار كمفتش ولائي للشؤون الدينية في ولاية أدرار فصار كذلك يشغل مهمتين:ـ مهمة إدارة الشؤون الدينية في الولاية ـ ومهمة المدرسة ولم تكن أيضا تشغله مهمة عن مهمة وذلك بفضل تنظيمه للوقت بطريقة محكمة حيث كان رحمه الله يجلس للطلبة للتعليم بعد صلاة الصبح وحتى الثامنة صباحا.
ثم ينطلق إلى مقر الإدارة الذي كان في مقر الولاية ويبعد عن قصر نومناس بحوالي 30كيلومتراويظل في الإدارة إلى المساء ليغادرها إلا لمهمة تفتيشية أو إدارية .
ثم يأتي في المساء ويشرف على تحفيظ القرءان للطلبة ثم بعد صلاة المغرب يجلس للطلبة للدرس.
وهكذا شهد قطاع الشؤون الدينية في عهدته انضباطا منقطع النظير حيث لم يكن يترك مكانا فيه موظفا إلا ويقف عليه من تيميمون إلى أولف
ويتنقل بسيارته الخاصة والوقود على حسابه.
واستمر على هذا المنوال حتى سنة1989أين استقال من منصبه كمفتش للشؤون الدينية وتفرغ كليا لشؤون المدرسة.
بعض مميزاته رحمه الله :
1)طريقته في التـدريـــس:
كانت منهجيته في التدريس هي حث الطلبة على مذاكرة وقفاتهم وفهمها ومطالعة الشروح قبل عرضها عليه ليكون ذلك اثبت وأرسخ للمعلومة وكان يقول رحمه الله درس الشيخ ختم أما التحصيل الفعلي فهو بالمذاكرة والمطالعة وأبي طالب اكتشف أنه غير متوغل لوقفته كان يؤجلها له إلا أن يفهمها.
زيادة على ذلك كان يحث الطلبة على مطالعة جميع الكتب بمختلف فنونها دون استثناء قاعدته في ذلك أن النافع منها ينتفع به والضار يعرف ليتوقى شره ... وكان لا يعجبه في التلميذ شيئا أفضل من أن يكون مجتهدا منتفعا, وكان رحمه الله إذا لمس من طالب رغبة في العلم أولاه اهتماما خاصا وأظهر إعجابه به للطلبة, وصيره لهم مضرب مثل في كل موعظة ونصيحة يسديها أو درس يلقيه.
كان رحمه الله يقرب المجتهد وإن بعد عنه نسبه, ويبعد الكسول ويبغضه وإن كان نسيبا قريبا.
2)اهتمامه بالطلبة :
كان اهتمامه بالطلبة كاهتمام الأب بأبنائه وأكثر .
لم يكن ينقصهم في أمور إطعامهم شيئا ولم يكن الطلبة يهتموا حتى بإعداده بل كان يعد في منزل الشيخ رحمه الله.
كان إذا مرض أحد الطلبة ينقله بسيارته شخصيا إلى المستشفى ويسهر عليه حتى يشفى ثم يرده إلى المدرسة .
وكان رحمه الله إذا اكتشف أن أحد الطلبة معوز أو محتاج كان يعطيه ما يحتاج إليه من المال.
3)عزة نفسه وترفعه عن هدايا الطلبة :
لم يكن رحمه الله يقبل أي هدية من طالب وإذا جاء طالب في بداية خوله إلى المدرسة بشيء من الطعام أو اللحم يطهى للطلبة في حينه ولم يكن يقبل النقود أبدا وذلك لأنه كان يرى أن أي هدية وأي فلس من طالب هو بمثابة المكافئة عن التدريس وهو رحمه الله لم يكن يريد مكافئة من أحد
وإنما كان يريد الجزاء من الله وهذه غاية الإخلاص. واستمر الشموخ إلى أن لقي الله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shabab.highforum.net
kazem
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 19/08/2011
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ سيدي الحاج عبد القادر البكراوي رحمه الله    الإثنين ديسمبر 16, 2013 1:05 pm

لقد أقام رحمه الله في القصر حين زيارة شيخه رحة الله عليه الشيخ سيدي محمد بلكبير حفلاً شهدته بنفسي والشيخ على الكرسي المتحرك واستقبلناه في مدرسته بالقرآن والمتون إلى أن ودعناه بعد الزوال وقبيل الظهر.

اللهم ارحم من علمنا وعلم من علمنا وتعلم ممن علمنا برحمتك الواسعة يا أرحم الراحمين آآآآمين آمين.
 Cool 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ سيدي الحاج عبد القادر البكراوي رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نومناس التعليمية :: منتدى الشيوخ والزوايا-
انتقل الى: